دليل الحب
حـيـاكـم الـلـه فـي مـنـتـدى دليل الحب

اتمنى تسـجـيـلـكـم فـي المـنـتـدى

ومـشاركـاتكم

دليل الحب

أكبر منتدى عربي خليجي حيــاكم اللــه
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
www.s1oo.com

شاطر | 
 

 ضحيه حب مجنون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حمودي
عـضـؤ ممـيـز
عـضـؤ ممـيـز
avatar

المساهمات : 34
تاريخ التسجيل : 29/11/2011

مُساهمةموضوع: ضحيه حب مجنون    الإثنين ديسمبر 05, 2011 7:09 am

مرررررررررررررررحبااا الصراحة كنت مترددة بتنزيل الرواية بس قلت بجرب حضي
<<< الناس تسلم بالأول

الموووووووووهييييييييييم رواية ضيحية حب مجنون << عن حد يروح يبلغ بعده ما صارت جريمة (متأثرة واااااااايد) برااااااااااااا


الرواية روماااانتك و كودميديا و خيالية شوي

قبل ما أنسى ترى الرواية مكس لغات الخليج منعا للشبهات

شكلي طولت عليكم.............

شرفووووووووووووو




بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاتو










الشخصيات :
جاسم : شاب وسيم عمره 27 تزوج و كان عمره 23 لهذا كان عنده بنت صغيرة أسمها "مي" عمرها سنتين و للأسف الشديد زوجته توفت بمرض مزمن بعد أن وصت زوجها أنه يتزوج من بعدها من بنت عمها لأنها تعرف أنها راح تخلي مي في أيدي أمينة
في البداية رفض جاسم أن يتزوج بعد زوجته فاطمة لكن وبعد إصرار من أهله وافق بشرط واحد أن مي تكون معهم في شهر العسل .
لكن قصة بنت عم فاطمة هذه" شيء ثاني" كانت رافضة كل الرفض موضوع الزواج من زوج بنت عمها لكن ضغطوا عليها و أقنعوها بمي الصغيرة بس وما طلبوا منها أنها تكون زوجة لجاسم بل تكون أم لمي بهذا الشرط وافقت وفرحت كثير بشرط جاسم و تأكد أنه تزوجها لبنته و بس


العوائل:
عائلة جاسم :عنده أربع أخوات وفاء و فتحية متزوجات . وفاء عندها بنتين (سارة ع : 5 وهديل 7 ) وولد (بندر ع : 10 ) و فتحية عندها ولدين توأم ( سعيد وعيد ع : 9 ) و أما أسماء و بدور بعدهم ما تزوجوا أسماء عمرها : 19 يعني صديقة مرت أخوها الجديدة و بدور عمرها 16 يعني بعدها تدرس . و جاسم عنده أخين درويش متزوج و عمره 30 و عنده 3أولاد ( معتز ع : 15 حمود ع : 12 مصطفى ع : 10 ) و بنت واحدة ( غدير ع : 5 أشهر ) و زوجته أسمها منيرة . و الأخ الثاني أسمه لؤي شاب مغازلشي عمره : 21 شايف روحه وسيم مغربل بنات الناس

عائلة منال : ( زوجة جاسم ) منال عندها أختين خلود متزوجة عمرها : 25 عندها بنتين ( نورة : 2 مهاد : 4 ) و خلود ألحين حامل بالشهر السادس . و شيماء بعدها صغيرة عمرها 16 تحب أختها منال حب الموت و ما تقدر على فراقها بس هذي سنة الحياة . و بعد عندها أخين عبدالله متزوج و عنده بنت ( شهد ع : 6 )
و ولد ( عيسى ع : 10 ) و خالد ربيع لؤي عمره 21 بس ما مغازلشي مثل لؤي بس اللي عاجب لؤي فيه انه مينون و مجازف في السيارة و يخاطر و لا يهمه .








في يوم الزفاف : يوم المصيبة الكبيرة الكل تايه ما عارف وين الله حاطه جاسم كان مرتبش ما كان يبي يوصل لهذا الحد بس شو يسوي أوه نسيت أقول مواصفات جاسم : شاب وسيم مثل شباب اليوم طويل و معضل أسمر و شكله متناسق معاه ما تقول متزوج قبل و بنته مي عمرها 5 سنين ، و يحب المزح . بس للأسف نسى المزاح من بعد ما توفت زوجته و صارت السيجارة مرافقته من بعد هذاك اليوم المشئوم



و المصيبة الثانية عند العروس (منال) أول شي مواصفاتها : بنت من أحلى البنات و فنانة ترسم رسم غامض بس بشكل حلو عمرها 19 سنة مسكينة شابة بعدها و بتصير أم . هي بيضة نحيفة خشم طويل و شعر بني مرة ناعم يوصل الركبة و اجتماعية و مفعمة بالحيوية و النشاط بس العرس و مصيباته هد حيلها تصدقون أنها إلى اللحين ما شافت جاسم و لا هو شافها ( الله يعينهم إذا هاي البداية )





في غرفة العروس كانت منال مضايقة
رهف ربيعة منال تحاول قدر الإمكان تخفف عنها : أشفيج منولة أنا اللي أعرفه أن العروس تكون فرحانة في يوم زفافها

منال: سكتي عني و اللي يرحم والديج أنا بروحي خايفة و متوترة شو أسوي ؟؟؟

رهف :ولا يهمج حبيبتي أنا هون للموائف الصعبة ( مسكينة رهف كانت تحاول أتضحك منال بس ماشي فايدة )

_ سكتوا شوي _ بعدين رهف رجعت لمحاولاتها القديمة : الله شوفي عمرج كيف طالعة قمرررر برش عليج ملح عن الحسد حبيبتي

منال : رهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــف

رهف " مدت بوزها ": أنذين بس حشا ما قلت شي

بعدين دخلت عليهم أم منال : ما شاء الله بنتي طالعة قمر لا إله إلا الله

رهف : أنا قلت لها بس هي كله تزفني بس أوين خايفة و خايفة اللي يسمعها يقول أول وحدة تتزوج فالعالم و الله ليكون عموه أنتو مدخلينها حق وحش وأنا ما أدري

منال هناك هلكانة تسوي حركات لرهف عشان تسكت و إلا بتذبحها
أم منال :لا يا بنتي مدخلينها على زين الشباب

منال و هي عابسة : ليش أنا شفته عشان أتكلم

رهف : هذي اللي تقول ما يهمني شكله و أنا خذته عشان بنته صج البنات فيهم عياره

أم منال ابتسمت لكلام رهف و عقب كلمت منال : بنتي جهزي روحج بتنزلين بعد أشوي

منال بدأ التوتر يزيد معاها و رهف شان ما هامتها معنويات ربيعتها كان أنبطت من الضحك عليها .

منال : وينها أسماء الخاينة تركتني بروحي وياج

رهف ترفع حجب واحد,,,,,,,,,,, و فجأة تدخل عليهم أسماء أخت جاسم : أنا خاينة ها ما عليه براويج يوم تدخلين بيتنا ....... و رهف تضحك

منال : وينج أنتي ( بعصبية بس فيها ضحكة )

أسماء : الله منال طالعة روعة الله يستر على أخوي لا يفتر عقله ههههههههههههههه

رهف : هههههههههههههههههههههههههههههههه

منال : بغيتج عون صرتي فرعون يالله طلعوا من أهني بثنينتكم يالله ...
و هاذيلاك بعدهم يضحكون فجأة تدخل عليهم شيماء و معها بدور

شيماء : منال أمي هناك ناطرتنج تيين و أنتي يالسة أهني يالله قومي

منال : أنزين بنزل بروحي ؟

بدور : أكيد لا! بينزلون معاج سارة و نهاد و مي

أسماء: أنذين البنات الحلوات جاهزات

شيماء : هي جاهزين

رهف : يالله عيل شدي الهمة منولة ( كانت تشوف منال بنظرات تضّحك ) فضحكوا كلهم إلا منال ابتسمت بس


ودخلت عليهم خلود أخت منال و معاها البنات الثلاث : يالله منال جاهزة

منال: ما أدري

خلود تكلم شيماء و بدور : أنتو روحوا هناك عند الأستيريو و حطوا أغنية (.............) عشان تنزل منال

شيماء و بدور : أوووووكييييي

و راحوا شيماء و بدور و بعدين قامت منال و هي تشوف مي و تبتسم و مي بعد فرحانة وهم على الممر وقفوا عالدرج عشان تنزل و بدأت الأغنية و نزلوا الثلاث بنات قدام و وراهم منال و وراء منال أسماء و رهف و المصورة هناك هلكانة تصور و الحريم يصلوا عالنبي و يسوون أصوات الهنود الحمر ( ييبيبون) و يسحرون و أم منال تكبر على كل عين حسود

منال تمشي مثل السلحفاء و منزله راسها ما تبي تشوف حد عشان ما ترتبك، رهف و أسماء يقولون لها ارفعي راسج يبا الحريم ما شافوا شي بعدين رفعت راسها شوي إلا و تشوف أم جاسم تحمد ربها فابتسمت ...................

و بعد عناء طويل على أرضية الصالة وصلت عالكرسي و يلست و بدأوا الحريم يجون و يسلموا عليها و هي مستحية و رهف و أسماء ما خالينها بحالها وبعد الحريم جاو صديقات منال عشان يباركولها

عبير صديقة منال : مبروك فصعونة اتزوجتي قبلنا ها

خداوي : هي و الله أقول منول طالعة مرة حلوة اليوم شو مسوية بروحج (بتوسل ) عطيني الوصفة .

أكيد تقولون ربيعات منال مينونات بس وقت الجد يعجبونكم بتصرفاتهم الهبلة اللي تنحّش أي - ريال مهبول- منهم في السوق










وفي مكان ثاني جاسم كان متوتر زيادة عن اللزوم جاه عبدالله أخو منال : أشفيك يالمعرس اللي يقول بتدخل حرب يا أخوي من جدّق بتعرس ملكة جمال اليوم

جاسم يشوفه و يبتسم إلا و يطبون عليهم لؤي و خالد : شو تسوووون

عبدالله : قاعد أواسي المعرس شكله متوتر

جاسم : مشكور عبدالله . جاسم يكلم لؤي و خالد : بعدين أنتوا أشتبون فينا بس يعني رزة ويه

لؤي : اسكت ويا هالويه كلش عاد قطعنا عليكم خطاب سري

وبعد دقائق جاء أبو عبدالله و أبو جاسم
أبو عبدالله بابتسامة : يالله ولدي جاسم راح تدخل ألحين

جاسم و عبدالله و خالد و لؤي : ألحييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يين

أبو جاسم : أعتقد الكلام لجاسم مو للشلة كلها
و بعدين ضحكوا

جاسم : أنذين يبا بس من بيدش معاي؟

أبو عبدالله : أنا بدش معاك و عبدالله و خالد

جاسم : طيب








و في صالة الحريم و بالضبط عند منال يات لهم أم جاسم : راح يدخلون الرياييل ألحين تغطوا يا بنات و بدأ التوتر يزيد ويزيد عند منال

و يدخلون الرياييل و الحريم كلهم عينهم عالمعرس و منال منزلة راسها أكيد و يتقدم جاسم و نبض منال هناك حالته حالة و يوصل جاسم عدال منال عشان يرفع شالها
و يرفعه ؟
؟
؟
؟
؟
؟


لحظة صدمة مرت على جاسم كأنه يشوف حور العين واقف جدامه مب انسانة افتر عقله 360 درجة و حتى زين مسك عمره ليطيح و أسماء تقوله يالله بوسها على راسها بعدين بتتمنظر فيها زين و يرجع جاسم إلى عالم الواقع وبعدين باس منال على جبينها ، و بعدين يو الحريم أهل المعرس و العروس يسلمون عليهم و منال معتفسة مول تبى تقوم من مكانها ما عارفة كيف أم منال تكلم جاسم : يا وليدي دير بالك على بنيتي تراها أمانة برقبتك

جاسم : أن شاء الله خالوه .

وبعد ما الكل سلموا عليهم و وصوهم بحالهم يلسوا جاسم و منال كانوا قراب من بعض في الكرسي بس بعاد بالعقل .
و بعد ساعات خلص العرس و الناس كلهم راحوا ما عدا أهل العروسين و بعدين قامت منال عشان تلبس عباتها
" كانت حجة عشان تقوم " و راحت داخل غرفة العبايات و البنات كلهم هناك إلا رهف

أسماء : هلا هلا بالعروسة شو تسوين أهني ؟

منال : أرقص ! بعد شو أسوي أكيد ألبس عباتي

خلود : أقول منال أنتي متأكدة أنج شفتي جاسم ؟

ابتسمت منال : لا

و الكل فتح عينه على أخرها

بدور : لييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييييييش أنذين

منال : بس " بملل" بصبح و بمسي على ويهه

أسماء : الله يعينك يا أخوي

منال : أقول في أحد يعرف وين بنروح شهر العسل !

بدور تستهبل : أفريقيا

منال خافت : قولي و الله

بدور تضحك : و أنتي صدقتيني , أعتقد باريس

منال بخوف : يعني بنروح بالطيارة

شيماء تستهبل : لا على جمل

منال : لا و الله من متى باريس صارت صحراء

وفاء : يعني هذا سؤال تسألينه

منال " ببراءة " : أنا ما سألت . أتوقعت !!!!!!

فتحية : يعني شو فيها الطيارة

منال " بحزن ": أخاف أركبها

علامة استغراب طلعت على راس بدور و أسماء و بعد أشوي انفجروا من الضحك و بعدين ضحكوا الباقي







في الصالة كانوا هناك مجتمعين الرياييل و أم جاسم و أم منال

أبو منال : و ين راحوا البنات هاي مو عباية يلبسونها !

لؤي : عمي هاذيلا ما يلبسون عباتهم ! يكتشفوا الذرة بسوالفهم

أم منال : بروح أشوفهم

و بعدين راحت أم منال و وياها أم جاسم
عبدالله : جاسم! وين بتروحون

جاسم : باريس

خالد : جاسم ترى أختي تخاف من الطيارة ها

جاسم بمزاح : بشتري لها منوم تآكله لما نركب الطيارة

خالد : حتى ولو ما يفيد

جاسم : يعني شنو الدبرة

خالد : ما يخصني أنته اللي طاير باريس

جاسم : عادي بدبرها بروحي . شكرا







في غرفة العبايات و سوالف البنات دخلوا عليهم أم منال و أم جاسم
أم جاسم : أنتو شو تسوون أهني ها حشا ما صار لبس عبي

فتحية : لا يما نحنى نسولف

أم منال : خلوا السوالف لبعدين و أنتي منال يالله جدامي بنروح البيت عشان تبدلي و إلا بتطير طيارتكم

منال : أنذين منو بالصالة

أم منال : الكل هناك

منال : " بصوت خفيف " أوووووووووووووووووووووووووووووووووووف

وفاء : أشفيج

منال : لا ما فيني شي

أم جاسم : يالله بنات بنروح بعد أشوي

بدور : يما بنروح بيت عمي أبو عبدالله و إلا بيتنا

أم جاسم : لا بنروح بيتنا بس إذا تبغي تروحي بيت عمج أبو عبدالله عادي روحي

أسماء : و أنا بعد بروح بس من بيودينا

شيماء : بنروح مع خالد

أسماء : فشلة

شيماء : عادي أنا وياكم و بعدين أنتو بتتغشوا

منال : "بتوسل " أروح وراكم

شيماء : "بمكر" لا السيارة ما توسع فستانج

منال : عيارة

أم جاسم : بنتي أنتي بتروحي مع جاسم و مي معاكم

منال في قلبها : شووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووووووو

و طلعوا الكل ما عدا أسماء و منال
أسماء : أشفيج منال

منال : ما فيني شي بس خايفة

أسماء : فاهمة شعورج حبيبتي بس ألحين ما ينفع الكلام

منال : آه

أسماء : أنذين ما تبين تشوفين جاسم

منال: أوكي بشوفه

قامت أسماء و سكرت الباب بس مب كله عشان يشوفون من دون ما حد يشوفهم و نادت على منال و قامت منال عشان تشوفه
منال: أي واحد هو

أسماء : هاذاك اللي واقف ويا أبوي

منال من شافته ما صدقت عمرها ألحين هذا جاسم والله وسيم ما توقعته كذا و أنا اللي أقول بتزوج هزم و هذا بعز شبابه بعده
أسماء : ها وين رحتي لا تاكلين أخوي

منال : من حلاته حتى آكله

أسماء : لا تغلطين على أخوي أحسن لج

منال : حاضر عمتي هههه

منال : يالله نطلع لا ياكلونا

أسماء : يالله

و طلعوا أسماء و منال و على حظهم الرياييل كلهم طلعوا

بدور : يالله أسماء ترى خالد ما يصبر

أسماء : أنذين ياية

و تروح أسماء و تبقى منال لملاقاة مصيرها ...................<< مصدقة روحي
يات أم جاسم عشان تاخذ منال لسيارة جاسم و لما وصلوا عند السيارة
أم جاسم : يالله بنتي مع السلامة

منال : في أحد يالس قدام

أم جاسم : لا بنتي محد أنتي يلسي مي يالسة ورى " منال تمنت يكون العكس " يالله بنتي ديري بالج على حالج ترى مي أمانة برقبتج

منال : أن شاء الله

و راحت منال عشان تركب السيارة و فتحت الباب و مي تشوفها و جاسم بس لمحها و صد
منال : السلام عليكم

و أخيرا نطقت و أنا اللي حسبت إني متزوج بلمة : و عليكم السلام

مي : و عليتم الثلام و رحمة الله و بلاتاتو

و لحظة صمت مرت عليهم و منال حرانة بهذا الفستان الثقيل

جاسم " بدون نفس ": حرانة شو !

منال من دون أن تشوفه : لا

بس هو طول على المكيف لأنه عارف أنها حرانة





في سيارة خالد أول مرة يمشي خفيف عشان عنده أمانه بنات الناس
شيماء : خلود شو تمشي على سلحفة دووووووس

وعاد خالد من يغلط معاه صدق روحه و داس بسرعة و تصرخ بدور : خاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااالد أقصد أخوي خالد الله يخليك تراني أخاف من السرعة

و بعدين على طول يخف السرعة بس شوي و بدأت السوالف بين شيماء و بدور لكن أسماء ساكتة

و وصلت سيارة خالد قبل الكل , بدور : مشكور على التوصيلة أخوي

خالد : العفو ما سويت شي

شيماء : لا تصدق روحك عاد أوين يتكلم بالرسميات

خالد : جلبي ويهج لا

و طلعوا كلهم من السيارة وراحوا غرفة منال ينتظروها




و بعد دقائق وصلت منال و على طول تنزل و تروح غرفتها و أول ما فتحت الباب كانت الغرفة معفوسة و ثيابها مرميا على السرير اللي تختار لها أحلى ثوب تلبسها و اللي تبي تمكيجها ....................
منال : ها الغزو الفضائي شو يسوي بغرفتي ؟؟؟

شيماء : ترى الشرهة مو عليش على اللي مهتم فيج حلايا هالويه << قويية

منال : انذين اهتموا ما اختلفنا بس تعفسون غرفتي شذي

بدور : عشان نعرف نختار زين

منال : ترتبونها فاهمين

أسماء : أنذين يا مرت أخوي
منال رمت لها وسادة ب الراس

أسماء : آي

منال : دواش عشان ما تعيدينها . و تكلم بدور و شيماء : ها حبيباتي شو اخترتولي ألبس

بدور : هذي " بنطلون لونه سماوي مع قميص أبيض عليه كلام بالانجليزي و فوق القميص جاكيت بس خفيف و متناسق مع لون البنطلون "

منال : شنو هذا ؟ وين رايحة أنا ؟

شيماء : هذا أحلي لبس شفناه و بعدين بيليق عليش , يالله روحي جربيه

منال بيأس : أمري لله جيبيه

و أخذت اللبس عن شيماء و راحت الحمام و أخذت دوش بس للانتعاش و طلعت عليهم

منال : ها شو رايكم ؟

بدور و شيماء : روعة تجنني

أسماء : جيكرة كلش ما حلوة

منال : الأغلبية قالوا حلوة يعني أنتي سكتي

و تدخل عليهم مي : الله تالة منال تالءة وايد حوة " الله خالة منال طالعة حلوة وايد "

و منال تشوف أسماء : مشكورة حبيبتي عيونج الحلوة

و بعدين ضحكت أسماء و ضحكوا الباقي وراها

مي : تالة منال بابا يكول بتلعة نلوح عتان ما تتير التيالة
" خالة منال بابا يقول بسرعة نروح عشان ما تطير الطيارة "

و ضحكت منال على كلام مي : أن شاء الله حبيبتي ألحين بجهز توكي
و راحت ركض مي للصالة

أسماء : بالتوفيق مع الطيارة و صدعتها

و منال كأنها توها تحس بالواقع : شوووووووووووووووووووووووووووووووو

بدور : شوف هاي الله يرحمج مرت أخوي




و بعد دقائق من الأقناعات قامت منال و لبست عباتها و الشيلة و على طول تحضن أختها شيماء
منال : راح أشتاق لج وايد شيوم

شيماء : يالله عاد لا تبكيني , قولي بتروحي و بتنسيني

منال : أخاف أنتو تنسوني

شيماء : لا تخافي راح نلعوزج هناك بالمكالمات هههههههههههههه

و راحت منال و حضنت أسماء و بدور

بدور : شنو راح تسونها مناحة كلها شهر و أشوفج ببينتنا و ألعوزج ههههههههههههههه يالله عاد أضحكي شوي

و ابتسمت منال : يالله مع السلامة بنات ادعولي عشان الطيارة

أسماء : " بمزاح " يا رب تطيح الطيارة

منال : طاح راسج هيه أقولج أدعيلي تدعي علي

و ضحكوا الباقي و بعدين نزلوا كلهم تحت و عند السيارة كان خالد اللي يسوق و لؤي يالس عداله و ورى جاسم لأنهم ما خلوه يسوق هم يوصلونهم و راحت منال و حضنت أمها و باستها على راسها و بعدين باست أبوها و أختها خلود و بعد مناحات هندية ركبت منال داخل السيارة و تفاجئت يوم شافت جاسم ورى و محد قدامه و تساءلت بعقلها من هذا اللي يالس قدام خالد ليكون أخو جاسم ؟ يمكن ليش لا !
لؤي : شحالش مرت أخوي

منال بصوت بالكاد ينسمع : الحمد لله

خالد : أقول جاسم بنتك تخاف من السرعة و إلا عادي أدوس

جاسم : لا بنتي سبعة ما تخاف بس يمكن أختك تخاف

خالد : ها منول تخافين

منال : لا تسرع

لؤي : " بمصخرة " ها خالد إذا سرعت بتنذبح

خالد : منو بيذبحني منالوه ....... أخاف ببكس واحد بتموت

لؤي : لا تغلط أصلا منال قوية صح

خالد يسوي روحه معصب : لا تقول أسمها على لسانك لا ينقص

لؤي و لا ع البال : شنو منثور عليه ذهب و أنا ما أدري و بعدين منال أقصد مرررت أخوي مثل أختي صح منال

منال بصوت خفيف بالكاد ينسمع : إيه

خالد : ويعيه هذا حد يعتبره أخو هذا حتى أقرب الناس متبريين منه و الدليل اللي يالس عدالج و ساكت

و ضحكت منال بخفة و شافت جاسم و بعدين جاسم صد صوبها على طول تصد و أحمر ويها و مي ضايعة بينهم

جاسم بجدية : خّلود شوف دربك و أنته لؤوي انطب

لؤي : لا خفت تعال اصفعني من قالك لا

جاسم : مشكلة يالس وراك

مي : بابا عمي سو فيتم تتصالعوا

خالد : حي هالصوت منو ها الحلو

لؤي : جسوووووووووم خلاص طحت من عيني يغازلون بنتك جدامك و ساكت آفا

جاسم : مي حبيبي عطي عمو لؤي بكس خليه يسكت

و مي ما صدقت و ضربت لؤي خفيف على ويهه
لؤي : شو سويتي ألحين أنتي ؟

مي : عتيتك بكس و ثويتك سابونة لتس و ببيعت بلبيتين و نث
" عطيتك بكس و سويتك صابونة لكس و ببيعك بريالين و نص "

لؤي : وايد عليج

و طول الدرب سوالف لين ما وصلوا للمطار و نزلوا كلهم من السيارة و شالوا الشنط و راحوا جاسم و لؤي ييبون سلة و خالد تم مع أخته و مي و بعد أشوي ييو جاسم و لؤي و حطوا الشنط داخل السلة وراحوا عنهم لؤي و خالد بعد ما سلموا عليهم و بعد أشوي نادوا على ركاب الطيارة اللي رايحة لباريس و قاموا و هم رايحين للطيارة و منال تمشي ببطء و ماسكة مي و وصلوا للطيارة و ركبوا و ما شعرت ب الأمان إلا لمّا يلست عالكرسي و مي فوقها و جاسم عدالها إلا و تتحرك الطيارة و منال بدأت تتوتر و خافت التفت عليها جاسم و شافها مغمضة عينها قوي ياته ضحكة بس حبسها ومي فرحانة و شال جاسم سماعات و حطاها على راس منال و شغل موسيقى و طول ع الصوت عشان ما تحس منال بالطيارة و منال في عالم ثاني إلا و شوي تسمع موسيقى شنو مسرع ما نمت على طول حلمت " هذا الخوف و ما يسوي " و شوي شوي تفتح عينها إلا و تحس بسماعات على راسها و استغربت من حط لي سماعات و شافت جاسم مبتسم بس ما يطالعها و عرفت أنه هو حط لها السماعات و هي تقول في بالها أنا شو سويت لا عرف إني خوافة أفففففففففففففففففففففف و بعد دقايق يات لهم المضيفة و سألتهم وش يبون

جاسم : " بدون نفس يكلم منال " تبين شي

منال : " بنفس أسلوبه " لا مشكور

جاسم : مي حبيبي تبين شي

مي : إيه أبي كبريسون وتيب لتالة منال بعت كماي

خالد يكلم المضيفة : جيبي ثلاث كبريسون و ثلاث تانج

و راحت المضيفة و يابت لهم اللي يبونه و بعدين عطا بنته سندويش وعصير و عط منال واحد

منال : مشكور ما أبي

جاسم بحزم : أكليه ما راح يضرج

و بعدين شلته عنه منقهرة و قعدوا ياكلون و بعدين مي نامت بحضن منال و جاسم شافها
جاسم يكلم منال : نامت

منال بهدوء : إيه

جاسم بنفس الهدوء عشان ما يقعد مي : إنذين أنتي نامي بعد

منال : لا عادي ما تعبانه وايد








و في مكان ثاني بالضبط في غرفة شيماء كانوا البنات مجتمعين
أسماء : بدّور متى بنروح البيت أنا تعبانة

بدور : أنا بنام أهني

أسماء : شنو !!!!! شو نسيتي أنه مو بيتنا

بدور : أوكي دوري من ييلج بالهوقت

أسماء : بشوف لؤي

بدور : لا تحلمين أنه يي لج بيكون تعبان ألحين و بعدين شو فيها لو نمنا أهني يوم واحد

أسماء طفشت : تقومين بكرة من الفجر بنروح فاهمة

بدور : أنذين أف

أسماء : شيوم أنا عطشانة !

شيماء : أنذين روحي المطبخ و شربي

أسماء : أخاف خالد يوصل

شيماء : عادي ما بياكلج و بعدين لو نحسب من بيتنا للمطار ساعة و من المطار لبيتكم نص ساعة و من بيتكم لبيتنا نص ساعة يعني ما يقدر يوصل بالهوقت

و أسماء مبطلة عينها : من متى أنتي شاطرة بالحساب و تعرف المدة بعد

شيماء : أعجبش أنا

أسماء : شوف الغرور هني أوكي بروح بس إذا حد طلع لي اعتبري روحج مذبوحة

شيماء : أوكي يالله فارجي


و نزلت أسماء ووصلت للمطبخ و فتحت الثلاجة و طلعت دبة ماي و شالت كوب من فوق الطاولة و كبت لها ماي<< بالتفصيل الممل<< و توها بتشرب إلا و تحس بحركة وراها بالأول حسبت شيوم تخوفها إلا و تسمع حد يكلمها من وراها
خالد : أنتي للحين قايمة

و فجأة طاح كوب أسماء من الصدمة و ثبتت بمكانها مول ما تحركت
خالد : صج غشيمة حتى كوب ما تعرفين تمسكينه

و هي عيطته ظهرها و هو مسكين يحسب شيماء فعشان يغيضها راح و جاب كناسة و السلة
خالد : يالله مير..........

أنصدم خالد من شاف أسماء من هاي ، شلون تحولت شيماء لهاي البنت الحلوة -هي رشيقة شعرها ناعم بس ما طويل لأنها تكره الشعر الطويل ، وجهها طفولي ناعم الأهم أنها حلوة و بنوتة صغيرة - ، أنا أول مرة أشوفها و أسوم ويها أحمّر من الفشيلة و نزلت راسها و هاذاك للحين يشوفها أنذين خلاص عرفت أنها ما أختك نزل راسك و روح ـ كانت أسماء تقول هالكلام فبالها ـ

و فجأة تطب عليهم شيماء : ها أسوم متـ................. و فتحت عينها عالأخر لما شافت خالد و ماسك كناسة و خالد بعده ما مستوعب و راح صوب أخته و سحبها و طلع برى
خالد : منو هالملاك

شيماء : قليل أدب ما تستحي لا

خالد : جاوبي

شيماء : ما يخصك

خالد : " بنضرة تهديد " شيوووووووووووم

شيماء : أخت جاسم ارتحت و بعدين أنت كيف و صلت بهاي السرعة

خالد بفخر : يعني ما تعرفيني

شيماء : أقول خالد روح دارك عشان تطلع أخت جاسم من المطبخ

خالد : أوكي بس ريولها مجروحة عندج مضمدات

شيماء بنظرات : أنت خليت فيها شي ما شفته

خالد : " بتحسر " عيونها

شان تضربه شيماء على كتفه
شيماء : ما عليه دواك بكرة عندي

خالد : يمة خفت

شيماء : يالله روح

خالد تأفف : أنذين

و راح خالد لغرفته و في المطبخ دخلت شيماء عشان تشوف أسماء كان ويه أسماء يضحك
شيماء تبى تستهبل : يا الساحرة كيف عرفتي أنه بيجي يوم تكونين بالمطبخ
............................. و إلا و تشوف دموع نزلت من عين أسماء

شيماء : أشفيج حبيبتي و الله ما قصدت أزعلج بس لا تصيحين

و بسرعة ركضت أسماء فوق لغرفة شيماء و يلست على الكنبات و قعدت تصيح و بدور ما فاهمة شي و بعد ما شيماء نظفت المطبخ طلعت لدارها و دخلت و أول ما شافت أسماء تبكي دعت على أخوها

بدور : أشفيها أختي تصيح

شيماء : لأنه صار اللي توقعته

بدور : يعني خالد

شيماء : إيه , أنا ما أعرف شو صار بينهم بس لما وصلت كان أخوي يشوف أسماء بصدمة و كان شال مكنسة لأن أسماء كسرت كوب و الباقي طلعيه من أختج

بدور : يمكن تبكي من الفضيحة

شيماء : يمكن " بمصخرة " و يمكن من شدة اعجابها بخالد كان ترمي لها أآسماء وسادة ، و ويها أحمر من البكي

شيماء : يبا اشفيج اللي يشوفج يقول شايفة شبح أخوي وسيم و لله الحمد

أسماء مسحت دموعها و راحت الحمام و غسلت ويها و رجعت
بدور : هيه هذي أسوم اللي أعرفها ما ريال يبكيها

أسماء ابتسمت : وين بنام ؟شيماء !ّ؟

شيماء : ما بخليج تنامين أخاف تفكرين بأخوي

أسماء : من حلايا ويهه حتى أفكر فيه يالس يشوفني كأني فضائية من كوكب ثاني

شيماء : أحمدي ربج أنه مدحش

أسماء : مدحني ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ شنو قال اللي ما يستحي

شيماء : دوري من يقولج يا الشيفة تغلط على أخوي بعد

أسماء : ما عليه ألحين بتصل بلؤي و بقوله ألحق بدور طاحت علينا و بيصدق و بيجي بسرعة بعدين

بدور : لا دخيلج لا تسوينها

أسماء : أنتوا فاضيين و أنا تعبانة وين بنام

شيماء : "بمكر " بدار خالد أكيد

و تقوم عليها أسماء و تمسكها من رقبتها و شيماء تضحك و بعدين ظلوا على خبالهم لين أذان الفجر صلوا و ناموا ................



لكن بنفس البيت بدار خالد اللي ما قادر ينام كل ما يغمض عيونه تجي له صورت أسماء ما قادر ينساها و لو لثواني يفكر فيها وايد و هذا مو من عوايده - غربية !!! -



لا تحرموووووني من ردوووووودكم الحلللللوة
أبي أشووووف توقعاتكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ضحيه حب مجنون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دليل الحب :: قصص وروايات :: روايات-
انتقل الى: